القائمة الرئيسية

الصفحات

إنهيار جعفر الڤاسمي: كل شيء يتعوض كان الام

 

كل شيء يعوض إلا حنان الأم

عبر رواد الفايسبوك في مقالة و هذا ما جاء فيها : 

 تكون قاسية الدنيا كيف أم تطلب بمحض إرادتها إنها تسكن في دار العجز على خاطر تعبت بنتها و حست إنها كانت السبب في كل شيء و عانت و مرضت و تعذبت و قامت براجلها كيف كان مريض وصلت تحملو على ظهرها و قداش صبرت معاه و متحملة كل شي و توصل تدخل للسبيطار و لابسة المينوت في يدها و في لخر  سي راجلها اللاراجل يوصل يخونها و يشكي بيها و يتحيل عليها و يدخلها للحبس،  قداش مخيبو كلام الناس و لغة المجتمع لي ما يرحمش لي عمرو ما يرى الأسباب و يدخل في هتك أعراض الناس من غير حتى رحمة لكن في الكلام هذا الكل ديما تخرج بعبرة إنك ما عمرك تعطي ثقة لحتى بشر حتى أقرب الناس ليك لي ينجموا يوجعوك و يخونوك و يتمناولك الشر و الأحلى من هذا الكل كيف بنت الأصل عمرها ما إطيش أمها مهما يكون و تعب الأم عمرو ما كان تعب بلعكس هو راحة لأي بشر في الدنيا و الآخرة و كل واحد فينا عايش بالسترة خاطر دعاء أمو مصادفو في حياتو  و ربي يفضل مل أم حية و ربي يرحم كل أم متوفية 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع